تأمل نـدابراهـما

يستغرق هذا التأمل ساعة كاملة، ويضم ثلاث مراحل، معتمداً على الجلوس والهمهمة (هِممممم)، وحركات اليدين التي تُحدث نوعاً من التوازن والتناغم الداخلي بين الجسم والفكر...
يمكنك القيام بهذا التأمل في أي وقت من اليوم، شرط أن تكون المعدة فارغة وأن تبقى ساكناً هادئاً من بعده لمدة خمس عشرة دقيقة على الأقل.

"اسمح لجسمك وفكرك أن يتوحدا معاً، لكن تذكّر أن تكون شاهداً عليهما... وكأنك تنسحب إلى الوراء ببطء وهدوء... متسللاً من الباب الخلفي دون نزاع أو صراع، فهما ينسجمان مع بعضهما ويمكنك الآن الانسحاب والمراقبة من الخارج..."
 

المرحلة الأولى: 30 دقيقة (تحميل الموسيقى)
اجلس مسترخياً بعينين مغمضتين وشفتين مطبقتين، وابدأ بالهمهمة بصوت عالي لدرجة يمكن سماعه من الآخرين "إذا كنتَ تقوم به مع جماعة". سيُحدِث هذا نوعاً من الذبذبة داخل جسدك، ويمكنك أن تتخيل أنبوباً فارغاً كبيراً أمامك يرتد فيه صدى صوت الهمهمة...
ستأتي مرحلة تتواصل وتستمر فيها الهمهمة من تلقاء نفسها، وتصبح أنت السامع السميع...
لن تحتاج إلى طريقة تنفس خاصة، ويمكنك تغيير طبقة الصوت أو تحريك جسمك بشكل هادئ بطيء.
 

المرحلة الثانية : 15 دقيقة  (تحميل الموسيقى)
وفيها قسمان، كل منهما سبع دقائق ونصف.
في القسم الأول تتحرك راحتا اليدين للأعلى بحركة دائرية نحو الخارج، ابتداءً من السرة والى الأمام، ومن ثم تتباعدان لتشكلا دائرتين كبيرتين متناظرتين يميناً ويساراً، على أن تكون الحركة بمنتهى البطء، بحيث تشعر أن الحركة اختفت تماماً...
إنك تعطي طاقة حب وحنان وشكر إلى الخارج... للكون بأسره... عبْر هاتين اليدين المباركتين...
ستتغير الموسيقى بعد انقضاء سبع دقائق ونصف، عندها أدِر راحتي يديك للأسفل وحرّكهما بالاتجاه المعاكس حتى تصل إلى السرّة، ومن ثم تتباعدان للخارج من جديد نحو جانبي الجسم.
ستشعر هنا بأنك تجمع طاقة النور والحياة من ينبوع الوجود اللامحدود...
وكما في المرحلة الأولى لا تقاوم الحركات اللطيفة البطيئة التي قد يقوم بها باقي الجسم...
 

المرحلة الثالثة: 15 دقيقة  (تحميل الموسيقى)
تجلس فيها بكل هدوء وسكينة وصمت تام...

المقال السابق المقال التالي  
 

لمتابعة مقطع عن هذا التأمل اضغط على زر البداية...