من القلب

   

فطرة الرحمن
درسٌ بليغ يعطيه حيوان للمسوخ البشرية التي تأكل شعوباً وتقتل ملايين في برود على الموائد الدبلوماسية وهي تقرع الكؤوس وتتبادل الأنخاب ثم تتخاصر في ضوء الأباجورات الحالمة وترقص على همس الموسيقى وترشف القبلات في سعادة وكأنه لا شيء حدث!
 

   

لماذا نختار التعاسة؟؟
إنها إحدى أهم المشاكل وأكثرها انتشاراً حول الكرة الأرضية والدليل الحروب والانقسامات والأكثر من ذلك: راقب الإعلانات والمسلسلات كيف تظهر الابتسامة العريضة والنظرة المتفائلة... لماذا كل ذلك... ماذا تخفي خلفها؟؟؟
 

   

لكل امرئ ما نوى
إن الله تعالى خلق الحجر والشجر والبشر... والأنهار والبحار والمحيطات... والسماوات والأرض... بما فيها من عوالم وغيبيات...ثم سكن في قلب عبده المؤمن !!!يقول الله في الحديث القدسي:
(( ما وسعني سماواتي ولا أرضي و وسعني قلب عبدي المؤمن ))

   

لا همجية في الإسلام
إن كنتم تعتقدون أن الله سبحانه وتعالى لم يخلق المسيحيين إلا ليموتوا ذبحاً بالسيوف وقصعاً بالرّماح، وحرقاً بالنيران، فقد أسأتم بربكم ظناً...
 

   

أثر الرحمة
إن كل خطوة تخطوها في الطبيعة حولك 
تجد فيها أثر الرحمة والعناية والرّعاية...
لم يقذف بنا إلى الدنيا لنعاني بلا معين...

 

   

بذرة شفاء
في كل بذرة الكثير الكثير من الأسرار عن نفسها وعن الأكوان بأسرها من أصغر ذرة إلى أكبر مجرة...
لا يمكن لأي شيء مصنوع بيد الإنسان مضاهاة هذه الأسرار لا بالدقة ولا بالمعيار...

   

حكمة الجسد
ما الفرق بين الحكمة والفطرة؟؟

راقب الحيوان والإنسان، ما الفرق؟؟
الفرق هو القدرة على الاختيار... وهنا يأتي السؤال الذي حيّر فكر الإنسان فهو مسيّر أم مخيّر؟؟

 

   

فطرة الجسد
الفطرة غير الإفطار لمن لا يعرف الفرق أو يحتار... هنالك فرق مثل الصحراء والبحار... ولكن نظرة سريعة إلى إنسان هذه الأيام تظهر أنه تحوّل إلى نعام يطمر رأسه تحت الرِّمال وهو يظن أنه يسبح فوق السَحاب...

 

   

من الوحدة إلى التوحيد
قرأت كثيراً عن علوم التأمل والحال وأريد الدخول إلى أرض الاختبار، ولكن عندما أجلس وحيداً أشعر بالخوف الشديد ويتحول الخوف إلى ألم... ما هذا الخوف؟ وما الحل؟؟

   

كيف أتحضر للموت
هل هنالك موت حقاً؟؟
هل الموت يعني توقف الجسد عن الحركة؟؟ هل نحن جسد فقط؟؟ أين نذهب بعد الموت؟؟

   

إنفاق المدخرات على المؤخرات
الهند تخطّط لزيادة علمائها، وأعدَّت خطـّة لبناء قاعدة من العلماء والباحثين لمواكبة دول مثل الصين وكوريا الجنوبية, في مجال الأبحاث الحديثة...

   

الروح...
كل يوم نقرأ عن.. الإنسان الآلي.. المخ الأوتوماتيكي.. العقل الإلكتروني.. ونسمع عن اختراع عين رادار لحراسة الخزائن.. وابتكار أذن لاسلكية لضبط اللصوص..

   

أصنام اليوم
نحن نقول إننا في عصر العلم وإننا تركنا الجاهلية وراءنا بأصنامها وأوثانها.. ولم يعد هناك من يعبد اللات والعزى وهبل ولا من يسجد لبعل.. انتهى الشرك إلى غير رجعة.
ولكني أقول بل نحن عبدة أوثان نسجد ونركع ونحرق البخور ونرتل التسابيح والابتهالات في كل لحظة لأصنام لا حصر لها.

   

العذاب ليس له طبقة
الذي يسكن في أعماق الصحراء يشكو مر الشكوى لأنه لا يجد الماء الصالح للشرب.
وساكن الزمالك الذي يجد الماء والنور والسخان والتكييف والتليفون والتلفاز، لو استمعت إليه لوجدته يشكو مر الشكوى هو الآخر من سوء الهضم والسكر والضغط....
 

   

كم أنت إنسان
إن أحسست يوماً.. بأنك مرهق من ركض السنين... وإن ابتسامتك تختفي خلف تجاعيد الأيام
وإن الحياة أصبحت لا تطاق.. إن شعرت أن الدّنيا أصبحت سجناً لأنفاسك... وأن الساعات لا تعني إلا مزيداً من ألم... وإن كل شيء أصبح موجعاً..

 

   

النمل

من على ارتفاع شاهق يبدو كل الناس مثل بعض .. يبدون كالنمل .. سحنتهم واحدة .. وهيكلهم واحد.. مجرد نقطة تندفع فى اتجاهات متعددة . وإذا صعدت إلى أعلى برج فى القاهرة ثم نظرت إلى الناس تحت فإنك سوف تراهم مجرد نقط ..

   

الكارما أو السببية
إن مفهوم السببية يسبب تساؤلاً وخوفاً عند الكثيرين, فهناك من يعتقد أنها نوع من عقاب أو جزاء يناله المرء نتيجة خطيئة ما كان قد ارتكبها في الماضي أو في حياةٍ سابقة.

إن هذا وهم ومفهوم خاطئ. ففي هذا الكون ليس هناك خطيئة كما أنه ليس هناك عقاب. كل ما في الأمر, أننا نحصد نتيجة ما نزرع...

   

الدّين في المجتمع
ما هي مكانة الدِّين في المجتمع الحديث؟
دعنا نتحرى عما نعنيه بـ"الدين" وما نعنيه بـ"المجتمع الحديث". ماذا نعني بالدين؟ ماذا يعني الدين بنظرك؟
إنه يعني جملة معتقدات، شعائر، عقائد، خرافات عديدة، پوغا [عبادة]، تكرار كلمات، آمالاً مبهمة، غير مستجابة، محبَطة، قراءة كتب بعينها، تبعية للغورو [المعلمين الروحيين]، الذهاب إلى المعبد في بعض المناسبات، إلى ما هنالك. ذاك كله، قطعًا، هو الدين بنظر أكثر الناس عندنا. ولكن هل ذاك هو الدين؟...

 

   

سعادة الإنسان
التأمل هو الفرح الذي يأتي من حياتك ووجودك... هو شيء سهل وبسيط وخالٍ من التعقيد...

هو حال من الوعي الذي يأتي إليك ويحل عليك عندما لا تقوم بأي شيء...

في اللحظة التي يدخل إليك عالم الأعمال، تأتي إليك لحظات التوتر والتكبر... ستقع في فخ الأفعال....

 

   

الدعاء
الدعاء هو فكرة أو حاجة تريد أن تحصل عليها... وبما أنها فكرة إذن هي طاقة تطوف حول الأرض، وكلما ازداد إلحاحك عليها كلما تغذّت هذه الفكرة وكبرت وبالتالي تحققت.... بمعنى إذا كنت تفكر بالشفاء؛ والآخرون كذلك يدعون لك بالشفاء فستحصل عليه.

   

المادة والروح
منذ زمن بعيد والإنسان منقسم على ذاته, ضال, مرتبك, يتأرجح بين عالمه المادي وعالمه الروحي, غير مدرك أن للكون طبيعة مادية - روحية موحدة متعددة المسارات والحالات والأبعاد.. فعالمنا المادي هذا ليس إلا مرحلة تجلٍ عابرة لرحلة روحية دائمة ومستمرة
.

   

الجنة الآن... 

إن الحياة الحقيقية ما هي إلا دقّات قلب اللحظة التي تحيا فيها الآن... فإذا استغرقت في اللحظة ستشعر بنبضها... حينما تزيل الحدود في خريطة قلبك بين روحك وجسدك، بين داخلك وخارجك، بين الأعلى والأوطى.....

 

   

أقرب معلّم...
عندما كنت صغيرة، سألت عن الله ...؟ فقالوا انه في السماء ...
فنظرت إلى السماء وقلت: كم هو بعيد....!!!

 

   

ما هي الأنا؟
الأنا شيء مزيف مكون من الأفكار التي تحد نمو الإنسان وتجعله في حال من الهوان...
هناك شيئان مزيفان في الحياة... وهما شيئان متصلان وغير منفصلان... إنهما الأنا والموت...

   

الطاقة والوعي
انظر وتأمّل من حولك يا إنسان، ستجد أشكالا ًوألواناً لا تحصى ولا تُعد... ولكن العِلم اليوم وصل إلى اكتشاف من أهم الإكتشافات وهو أن المادة هي عبارة عن طاقة... المادة هي تلك الأشياء التي نراها على اختلاف أشكالها... ولكن في الحقيقة لا وجود لتلك المادة... هي عبارة عن طاقة تسير وتهتز بتناغم معيّن يعطي ما نراه من أشكال...

   

التأمل
التأمل... رحلة الحج من العقل إلى القلب... رحلة تدلّك على المعنى الحقيقي للحياة... المعنى الذي تحدّث عنه الأنبياء وأهل الطريق... ستختبر ماذا يعنى أن تحيا وتموت الآن... في كلّ لحظة موت وحياة ولكن هل أنت حاضر لتحيا هذا الاختبار...

   
الوصول إلى الأصول
عندما تكون في حال من الاستسلام والتسليم تبدأ الأزهار بالزهو من حولك وبداخلك... ستبدأ أشياء كثيرة بالحصول في حياتك... تلك الأشياء هي التي يريدها الخالق لك وليست تلك التي تملأ غريزتك ورغباتك... عليك أن تتناغم وتتفاعل مع الوجود لا أن تضع الموجود تحت أمرتك وتصرفك...
   
الحب أم الطعام؟
إن نسبة البدانة في زيادة مستمرة حول العالم... وبالطبع للنظام الغذائي دور هام في ذلك ولكن لماذا نلجأ إلى الطعام في الدرجة الأولى؟؟.. لماذا لا نسمع بأن نسبة الرياضة قد ازدادت أو أن نسبة المهتمين في الطبيعة قد أصبحت تشكل خطراً على المعامل والمصانع؟؟؟ لماذا الإقبال على الطعام في ازدياد مستمر؟؟؟
   
نمو أم تقدّم في السن
كلنا نتقدم في السن منذ اللحظة التي نولد فيها... أنت تعرف ذلك على وجه اليقين ولكنك لا تفكر به لأن مجرد التفكير سيزيدك شقاء وتعب... لماذا؟؟ لأن الموت هو الأمر الوحيد الذي يمكن أن نتوقعه بصورة أكيدة كنتيجة للتقدّم في العمر... فالتقدّم في السن هو الباب الذي يقود إلى الموت...
   
 هل من الممكن رسم لوحة كاملة ومرضية تماماً؟
إن كل لحظة تمر أثناء الرسم هي لحظة كاملة ومثاليّة... ولكن بمجرد ما أن تنتهي من الرسم يستحيل أن تكون اللوحة كاملة لأنها إذا كانت كذلك سينتحر الرسام... فلا حاجة للعيش بعد الآن.
   
أوهام حول الحقيقة
 تعوّدنا ان نتعرّف على العالم عن طريق حواسنا الخمس؛ كيف نرى؟ كيف نسمع؟ كيف نلمس؟ العطر الافضل! والذائقة الأحلى!!
هكذا تعرفنا على أشياء  كثيره سواء بالملمس وبالعطر وبالشكل.  
   
الغرور
ما هو الغرور وما هي الانانية؟ من أين تأتي؟ وكيف نتخلص منها؟
الغرور والانانية هما أساس المشاكل وإذا لم نتخطاها لن نستطيع أن نتخطي المشاكل الأخرى؛ وإذا لم تختفي ستظل تلاحقنا لتفسد لنا حياتنا كلها.  
   
طريق النجاة
من سنين كنا نسمع عن عام ألفين والألفية الثالثة وما سيحدث فيها وكيف ستكون المجتمعات والعلوم في ذلك الوقت وجاء عام ألفين  وانقضى واليوم نحن على وشك أن نكمل العشرة الأولى من هذه الألفية.