تسوّق وتذوق معلومات للزوّار أحداث وأفعال أخ بار تاريخ سوق الضيعة عائلة سوق الضيعة  
  تعرّف على المنتجين وأنواع المنتجات في سوق الضيعة. كيف يمكن أن تصل إلى سوق الضيعة؟
وماذا يجب أن تحضر معك؟؟
الأنشطة التي قام بها سوق الضيعة والمرافقة لأنشطة سوق الضيعة. ما هي آخر أخبارنا؟؟ تعرّف على بداية فكرة سوق الضيعة والصعوبات التي واجهتنا لتكون بذرة لتجربة جديدة. من هم القائمين على استمرار سوق الضيعة وكيفية التواصل معهم.  
 

سوق الضيعة

أول سوق منتجين في سوريا...

نلتقي في سوق الضيعة كل سبت من كل أسبوع... في حديقة البطرني في اللاذقية... من الساعة العاشرة صباحاً وحتّى الساعة الثالثة ظهراً...
نلتقي لنتبادل عشقنا لهذه الأرض التي تحملنا وتحمينا وتقدِّم إلينا ما يبقينا أحياء...

 

مكان للقاء... يجمع بين المنتج المحلّي والمستهلك الواعي مباشرة دون وسيط...
تجد فيه ما لذَّ وطاب من الخضار والفواكه والحبوب والبقول الطبيعية والخالية من الأسمدة والمبيدات، والحرف اليدوية السليمة للإنسان والبيئة، كما تجد المأكولات المنزلية والحلويات المصنوعة من أجود أنواع الدقيق والخمائر والخالية من السكر بإتقان وعناية ونظافة... وغير ذلك من مختلف المنتجات التي تعيد للإنسان صحة زمان...
وطبعاً ستجد مع تلك المنتجات المنتجين أنفسهم... لنتعرّف عليهم وليشاركونا بتجاربهم بالإنتاج وبخبرتهم في تصنيع ألذ ما طاب...

لنجعل من الأرض مكاناً أفضل نحيا فيه

ما هو سوق الضيعة؟؟
هو السوق الذي تجد فيه المنتجين والمزارعين من كل سوريا ليقوموا ببيع إنتاجهم مباشرة للمستهلكين...
كل المنتجات الموجودة في سوق الضيعة يجب أن تكون مزروعة أو محصودة أو مخبوزة أو منتجة من قبل المنتج نفسه الموجود في سوق الضيعة...
المنتجين أنفسهم يكونون مسؤولين عن إنتاجهم وهم يفاخرون بتقديم أجود وألذ أنواع المأكولات وأفضل المزروعات للناس التي تبحث عن الإنتاج الأفضل والطازج أكثر وبالطبع يقدرون إلى أين تذهب أموالهم ومن يشجعون...
أن تشتري من المنتج مباشرة يعني أنه يمكنك السؤال عن طرق ومكان الإنتاج وبنفس الوقت فإن المعلومات التي تقدمها للمنتجين ستفيدهم كثيراً في الإنتاج القادم...
الشراء من أسواق المنتجين يضمن لك أن كل ما تشتريه يأتي مباشرة من الأرض إلى مطبخك أي كأنك أنت تقوم بالإنتاج...

 
صديق للبيئة... صديق للإنسان

يمكن للمهتمين الاشتراك في سوق الضيعة بشرط أن يكون الإنتاج مستوفياً لشروط السوق وأن يكون المنتج نفسه موجود مع إنتاجه...

ويمكن الاتصال بنا وسوق نقوم بإرسال تفاصيل الاشتراك وجميع المعلومات الضرورية لذلك...

 


 
 

لماذا خضار وفواكه طبيعية؟؟
إن الدراسات الحديثة تشير إلى أن أكثر العوامل الممرضة بالنسبة للإنسان والأرض هي الإضافات الحديثة للزراعة المتمثلة بالأسمدة والمبيدات الكيماوية بالإضافة إلى تهجين البذار...
لذلك فإن أردنا الحفاظ على صحتنا فلا بد من العودة إلى الطبيعة واستهلاك المنتجات الطبيعية...

 

 
 

لماذا الإنتاج المحلّي؟؟
جميع الناس تكتشف الآن فوائد شراء حاجياتهم من أسواق المنتجين...
فذلك يضمن الحصول على كل شيء طازج وبالتالي يكون محافظاً على خواصه الغذائية ونكهته المميزة أكثر من أي منتَج آخر موجود في الأسواق... بالإضافة إلى أنك تشجع عائلات المنتجين على البقاء في أراضيهم والاستمرار في إنتاج أفضل المنتجات...

بالإضافة إلى تخفيف التلوث الناتج عن نقل البضائع عبر البلدان والذي يشكل أكثر أنواع التلوث في عالمنا هذا...

 شجر وبشر
أطلق سوق الضيعة منذ بدايته
حملة للحفاظ على الأشجار والغابات...
ففي كل عام يقوم سوق الضيعة بالاشتراك ما بين
المنتجين والمستهلكين والمحبين الذين يرغبون بالمشاركة في حملات
 التشجير,  بإقامة رحلات تتضمن زراعة أكثر من مئتي شجرة مثمرة
 وحراجية في الأماكن المحروقة أو في الأماكن الجرداء التي ينقصها شجر...
ويأخذ الأطفال الحيّز الأساسي
في هذه الأنشطة
لتعليمهم كيفية
الزراعة والاهتمام
بالأشجار والغابات

بلا نايلون...
سوق الضيعة هو رؤية ووسيلة للحفاظ على الأرض وأداء واجبنا كإنسان في ذلك... لذلك فقد قمنا بمنع استعمل أكياس البلاستيك ضمن السوق كوسيلة في تخفيف التلوث عن الأرض... والبديل إما أكياس ورقية أو حقائب من إنتاج المعافين يمكن استعمالها لعدد كبير من المرات... وبذلك نكون قد ساهمنا في الحفاظ على أمنا الأرض وصحتنا...

 

 

 

 

كل شي بلدي وعلأصول