الخلف 

المقام السابع: مقام القرب من الله

دوره: هنا تتجاوز حدود الجسد والفكر والقلب إلى لب اللب... لتذوب النقطة في المحيط ولا يبقَ إلا إيّاه... هذه هي الرّحلة من النفس اللوامة إلى النفس القوّامة... كل لحظة موت وقيامة مع القيّوم...

الزيوت العطريّة: اللبان، البخور، الكندر، اللوتس، طحالب السنديان،

الجوهرة: الكريستال، التوباز، الياقوت الأزرق، الجمشت...

أعضاء الجسم المرتبطة بهذا المقام: الجمجمة، الدماغ، المخيخ...

الغدّة: الصنوبريّة...

الرمز: زهرة لوتس بألف بتلة وبتلة...

الأساس: وعي كوني صافي سامي...

اللون: بنفسجي، أبيض، ذهبي...

الموقع: التاج قمّة ومركز الرأس...

العناصر: كل العناصر مجتمعة...

التأثير: اختراق دون احتراق... من المحدود إلى اللامحدود... من الفاني إلى الباقي... من المادي إلى الأزلي الأبدي...

الأبراج والكواكب: الجدي، الحوت... زحل، نبتون...

اتجاه التدليك عند المرأة: عكس اتجاه عقارب الساعة...

اتجاه التدليك عند الرَّجل: مع اتجاه عقارب الساعة...

في حالة التوازن: هنا اليقين والعرفان بوحدة الأكوان... النقطة تحتضن المحيط والمحيط يحتضن النقطة... الصعود إلى مقام الخلود والذوبان في الوجود... من الفردية إلى الكونية سر الأبدية... من الأبد إلى المدد...

عندما يختل التوازن: تهرّب دون تقرّب، فصل دون وصل... الموجة تفصل وتعزل نفسها عن رحمة المحيط... لا رضى ولا قناعة ولا طاعة... بل خوف وقلق... اكتئاب ومرارة على مدار الساعة...

المقال السابق